قالت وزيرة الاقتصاد الإسبانية ناديا كالبينو يوم الاثنين إن قرار الجزائر تعليق معاهدة صداقة ثنائية مع بلادها الأسبوع الماضي لم يكن مفاجئا لأن الجزائر تنحاز بشكل متزايد إلى روسيا. وأضافت كالبينو أنها لاحظت تقاربًا متزايدًا بين الجزائر وروسيا في اجتماع الربيع لصندوق النقد الدولي قبل أسابيع قليلة. وقالت في مقابلة إذاعية مع راديو كاتالونيا “رأيت في ذلك الوقت أن الجزائر أصبحت منحازة أكثر فأكثر لروسيا، لذا (قرار تعليق المعاهدة) لم يفاجئني