أصدر عبد الغني العمراني دراسة جديدة موسومة بـ”يهود الأطلس في المصادر البريطانية قبل الحماية”، من تقديم محمد حاتمي، أستاذ التاريخ المعاصر والراهن بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس.

الدراسة صدرت عن دار أبي رقراق للطباعة والنشر بالرباط، وتقع في مائة وأربع عشرة صفحة موزعة بين مقدمة، وثلاثة فصول، وخاتمة وثبت للمصادر والمراجع.

وأشارت معطيات حول الإصدار الجديد إلى أن الدارسة المتقدمة تعتبر في واقع الأمر مساهمة متفردة وغير مسبوقة في حقل الدراسات التاريخية المعاصرة التي أرخت ليهود المغرب وليهود الدّاخل بوجه خاص، بحيث ركّزت على المصادر البريطانية التي دوّنت خلال مرحلة ما قبل الحماية الفرنسية على المغرب، وهي مصادر متنوعة المقاربات والمشارب.

وأضاف المصدر ذاته أن الباحث عبد الغني العمراني استطاع بكل ما أوتي من أساليب وآليات البحث التاريخي الرصين التصدي لكل تلك الأحكام المسبقة والانفعالات الذاتية التي صدرت عن الرّحالة والضباط والمستكشفين والكتاب والصحافيين البريطانيين أثناء رصدهم لخصوصيات المجتمع اليهودي في مدن وقرى جبال الأطلس، مقارعا إيّاها بالحجة الدامغة، وواضعا في الاعتبار كل المعلومات في سياقاتها وإطاراتها التاريخية.

وزاوج الكاتب بين مهنية المؤرخ والمحلل اللغوي والناقد الأدبي، فكانت المحصلة إعادة قراءة للنص الاستشراقي، وامتدادا له بعض جوانب التاريخ المغربي في كلياته، اليهودية والمسلمة على حد سواء.

وتعد هذه الدراسة مرجعا لمن أراد سبر أغوار البحث في تاريخ يهود المغرب، ويهود مرتفعات الأطلس على وجه الخصوص.

The post دراسة تقتفي أثر يهود الأطلس قبل الحماية appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.