في قالب يجمع بين الدراما والكوميديا، يسلط المسلسل التلفزيوني “القلب ومايريد” للمخرج علاء أكعبون الضوء على واقع “الشيخة” في المغرب.

وتجسد الممثلة دنيا بوطازوت دور “الشيخة حليمة” التي تسهر على تربية ابنتها بطريقتها الخاصة من خلال ثقافتها والبيئة التي عاشت فيها، حيث سيقود القدر حليمة وابنتها هند إلى حياة جديدة مليئة بالعيوط والأغاني الشعبية المغربية.

خلال هذه المغامرة، ستلتقي الشيخة حليمة مع شخصيات أخرى، ستجمعها نزاعات وحقد ومشاكل في بداية المشاهد لتتكلل في الأخير بمودة وصداقة بين الأطراف.

الممثلة دنيا بوطازوت أوضحت أن “دور الشيخة ليس جديدا علي؛ فقد سبق أن لعبت هذا الدور في عمل مسرحي”.

وأضافت بوطازوت: “حرصت في العمل على تقديم المقاطع الصوتية بصوتي، عوض الاستعانة بتسجيلات لفنانات أخريات”.

وتدور أحداث المسلسل، حسب مخرجه، حول عائلة المعطاوي التي تعمل في مجال تموين الحفلات وتحاول المحافظة على الإرث؛ وذلك بزواج البطل، الممثل أمين الناجي في شخصية “عمر”، من زوجة أخيه الذي توفي في حادث سير؛ لكن زواجهما سيظل مجرد حبر على ورق.

تتعقد أحداث المسلسل بتعرف “عمر” على الشابة “هند”، ابنة الشيخة “حليمة”، والتي تشبه زوجته المتوفاة قبل 15 سنة. وهنا ستجمع أفراد العائلة نزاعات وحقد والعديد من الصراعات، نظرا لاختلاف المُستوى الاجتماعي بين عائلة المعطاوي وهند ابنة الحي الشعبي.

ويشارك في المُسلسل التلفزيوني ثلة من الفنانين، نذكر من بينهم الممثلة مريم الزعيمي وهند بنجبارة وسكينة درابيل ورفيق بوبكر وأمين الناجي؛ فيما تُشرف شركة “كونيكسيون ميديا ” على تنفيذ إنتاجه، وسيناريو فاتن اليوسفي.

ونجح المخرج علاء أكعبون في فرض اسمه وسط الأعمال التلفزيونية المبرمجة للعرض في السنوات الأخيرة، وحصدت أعماله ملايين المشاهدات، سواء داخل المغرب أو في العالم العربي.

ومن بين أعمال هذا المخرج نذكر مسلسل “الزعيمة” الذي بث على شاشة القناة الثانية، وسلسلة “أسرار النساء” التي بثت على شاشة قناة “إم بي سي 5″، ومسلسل “داير البوز” ومسلسل “البيوت أسرار” اللذين بثتهما القناة الأولى المغربية.

The post "القلب ومايريد" .. دراما اجتماعية تحاكي آمال وانكسارات "الشيخة" في المغرب appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.