هو بطل الأفلام البوليسية حتى لو كان مُخرِجها، يكتب ويسرد ويقصّ ويتقمص، وعندما تغلق المسارح يبرز في الشاشات ويملأ الإعلانات، سيّد المزحة والفكاهة المرحة؛ هو الفنان الكبير عزيز الفاضلي الذي توفي فجر الجمعة بعد إصابته بفيروس “كورونا”.

ويعد الفاضلي، الذي اشتهر عند المغاربة بشخصية ”بئيس الديس”، من الفنانين الذين تميزوا في فترة الثمانينيات، خصوصا عندما كان يقدم النشرة الجوية عبر شاشة القناة التلفزية الوطنية بخفة دم وروح الدعابة، وجعلها من ذلك أحد أكثر البرامج مشاهدة بعد النشرة الإخبارية.

كما يعتبر الراحل الفاضلي واحدا من أبرز الفنانين المغاربة الذين ارتبط اسمهم بذاكرة التلفزيون والسينما والمسرح المغربي، إذ سيحتفظ له السجل الفني بأعمال كثيرة ستبقى خالدة في أذهان كل المغاربة، أشهرها شخصية “بئيس الديس” التي أبدع الراحل في تشخيصها.

ومن بين الأعمال الفنية التي شارك فيها الراحل ولقيت نجاحا كبيرا سلسلة “لابريكاد”، و”شيب وشياب”، وفليم “البركة في راسك” الذي أخرجه نجله عادل الفاضلي سنة 2019.

وفضلا عن مساره الفني الحافل، اشتهر الراحل كأحد أشهر مقدمي فقرة النشرة الجوية عبر شاشة القناة التلفزية الوطنية التي وظف فيها أسلوبا فنيا مرحا، حببها إلى المشاهدين وجعلها إحدى أكثر الفقرات متابعة بعد النشرة الإخبارية.

الممثل المغربي هشام بهلول كتب في صفحته: “عزاؤنا واحد في فقدان عزيز الفاضلي، عزيز الدراما المغربية؛ بئيسة هي الخشبات والشاشات يوم رحيله”.

نبيلة معان، الفنانة والمغنية المغربية، كتبت: “فنان عظيم يرحل عنا، بعد أن أعطى للفن الكوميدي ما سيجعله خالداً في قلوبنا”.

أما الكوميدي والمخرج حسن لفد فاختار أن يستحضر خصال الراحل الرقيقة: “رحمك الله أستاذنا وأسكنك فسيح جناته أيها الفنان الملهم والإنسان الطيب السخي ورزق أهلك الصبر والسلوان”.

وأضاف لفد: “حزنت كثيرا لرحيلك. خالص العزاء لأسرة الفاضلي، للأسرة الفنية الكبيرة للجمهور المغربي. وداعا السي عزيز الفاضلي.. سنحتفظ بذكراك في وجداننا وسنرعى مكانتك في قلوبنا . شكرا “الحاج” … شكرا”.

أما الكوميدي الشاب رشيد رفيق فقال: “لا إلٰه إلا الله، السي عزيز الفاضلي غادرنا إلى دار البقاء، أسطورة التلفزة، المسرح والفن المغربي، خدمتي ف الميدان وخليتينا نبغيوه، شكراً على كل ما قدمتيه والله يرحمك ويسكنك فسيح الجنان”.

The post رحيل الفنان عزيز الفاضلي.. "بئيس الديس" معلم الفكاهة وبطل "أفلام البوليس" appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.