حرص عدد من الفنانين المغاربة، على توديع الفنان المغربي الراحل عزيز الفاضلي، عبر تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير، وهو الذي وافته المنية في الديار الأوربية، يوم الجمعة.

وشيع جثمان الفنان والمخرج الراحل، الأحد، إلى مقبرة الشهداء بالدار البيضاء، بحضور أقاربه وأصدقائه الفنانين.

ومن بين الفنانين الحاضرين في تشييع جثمان الفاضلي محمد مفتاح، وحسن فولان، ومحمد الشوبي، وأسامة البسطاوي.

الفاضلي دخل إلى بيوت المغاربة في ثمانينيات القرن الماضي، عبر تقديمه لنشرة الطقس بطريقة مميزة، تجمع بين خفة الدم وروح الدعابة وإخبار المغاربة بأحوال الطقس، فأصبحت آنداك أكثر البرامج مشاهدة من طرف الجمهور، ثم تعززت شهرته بفضل شخصية “بئيس الديس”.

وامتدت مسيرة الراحل في التمثيل، وبعدها في الإخراج، ليترك المشعل لابنه، عادل الفاضلي، وحنان الفاضلي، مغادرا الحياة عن عمر ناهز 78 سنة.