ناقش باحثون، خلال ندوة احتضنتها قاعة العروض والندوات التابعة للكلية متعددة التخصصات بالناظور، موضوع “الخطاب النّقدي العربي الحديث وسؤال الهوية”؛ وهي الندوة المنظمة من طرف فريق البحث والدلالة والخطاب بمختبر المجتمع والخطاب وتكامل المعارف، بتنسيق مع ماستر الفكر النقدي العربي: الأصول والمرجعيات.

واستهلت الندوة بكلمة افتتاحية لأبو عبد السلام الإدريسي، نائب العميد المكلف بالشؤون البيداغوجية، تلتها كلمة علي صديقي، منسق ماستر الفكر النقدي العربي: الأصول والمرجعيات، فكلمة منسق الندوة.

وألقى نجيب العوفي خلال أشغال الجلسة الأولى مداخلة بعنوان “النقد العربي والنقد الغربي: أي تفاعل؟”، فيما تناول محمد الولي بعده موضوع “أوجه التقابل والاختلاف بين البلاغة العربية واللاتينية”.

وخلال الجلسة ذاتها، تطرق عبد الوهاب الأزدي إلى “المساجلات النقدية العربية المعاصرة ومسألة الهوية”، لتختتم أشغال الجلسة الأولى بمداخلة عبد الرحمان إكيدر بعنوان: “إشكالية التلقي الأسلوبية في النقد الأدبي العربي: قراءة في تجربتي شكري وعباد وعبد السلام المسدي”.

وخلال أشغال الجلسة الثانية، ألقى محمد أقضاض مداخلة تطرق من خلالها إلى “مختلف مرجعيات النقد الأدبي العربي”، أعقبتها مداخلة سعيد بكور في موضوع: “التحليل الأسلوبي للنص الشعري: قراءة مشروع واقتراح نموذج”؛ فيما تناول رفعت الكنياري موضوع “القراءة الجمالية للتراث البلاغي من خلال النقد ذي التوجه الجمالي”.

واستمرارا في مداخلات الجلسة الثانية، قدم صلاح الدين أشرقي موضوعا بعنوان “تلقي النقد الثقافي عند عبد الله الغذامي ونادر كاظم وأحمد المرازيق بين المنهج والنص”؛ فيما تناول حسن الطويل في مداخلته موضوع “المكون التراثي العربي في كتابات محمد مشبال البلاغية”.

The post ندوة بالناظور تناقش "الخطاب النقدي العربي" appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.