لم يكن محمد المكي أو “موحا” كما يحلو لاهل رحال الجنوب الشرقي أن ينادونه به ، يعلم أن تقوده عبارة “نحن لانبيع الخبز” الى شهرة واسعة بعدما أصبح حديث وسائل اعلام فرنسية أثنت على تعامله وتصرفه إزاء سائحتين فرنسيتين مهووستين بالبحث والنبش في المجهول بمنطقة منسية . محمد راعي غنم يقطن بدوار ايت موسى ويشو بالجماعة الترابية تلمي اقليم تنغير، خرج للتبضع كالعادة رفقة ‘حماره’ قبل أن يتفاجأ بسائحتين فرنسيتين تنادينه وتسألنه عن قطعةخبز بالقول ‘ هل لديك خبز’ ؟ قبل أن يرد بكل عفوية بنعم ومكنهما من خبزة، فطلبا الثمن حيث كان جواب موحا :لا .لا.. بما معناه نحن قوم لا نبيع الخبز ..” “موحا” استطاع بعبارة عفوية أن يروج سياحيا لبلده خلال فترة نحن في أمس الحاجة فيها لتعافي هذا القطاع الحيوي ، كما أنه بعث صورة مشرفة عن الانسان المغربي البسيط الذي لايتوانى عن تقديم العون والمساعدة للاخرين كيف لا والسائحتين الفرنسيتين تركتا سيارتهما وحوائجهما بالخلاء ورافقاه في اطمئنان ولا على لسانهما غير جملة ‘ انت ظريف ‘.